فعاليات عام 2009

العروبة والشركة اليمنية الأردنية يوقعان اتفاقية التأمين الطبي

24-11-2009
   
تم صباح اليوم  بمقر نادي العروبة بالعاصمة صنعاء توقيع اتفاقية التعاون المشترك في مجال التأمين الطبي بين نادي العروبة الرياضي والشركة اليمنية الأردنية بتقديم كافة أنواع الرعاية الطبية والصحية للاعبي الفريق الأول والعناية والعلاج من الإصابات الرياضية والأمراض المرتبطة بها والتي تؤثر على أداء اللاعبين، حيث وقع الاتفاقية عن نادي العروبة النائب الأول لرئيس النادي العميد يحيى محمد عبدالله صالح وعن الشركة اليمنية الأردنية مدير عام مستشفى حدة التخصصي الدكتور محمد نعمان عمران، وفي حفل توقيع الاتفاقية أكد النائب الأول لرئيس نادي العروبة على أن الشفافية التي تسير عليها إدارة النادي في كافة أعمالها الإدارية والمالية جعلت الثقة تتزايد لدى القطاع الخاص ليدخل في مجال دعم الرياضة اليمنية بشكل عام موضحاً أن ما سيقدمونه لنادي العروبة سيكون لصالح شباب ورياضيي النادي متمنياً أن تكون هذه الشفافية هي القائمة في أعمال الأندية الأخرى، مشيراً إلى أن اتفاقية التأمين الطبي بين النادي والشركة الأولى من نوعها على مستوى الجمهورية اليمنية حيث أنه لم يسبق لناد أن قام بالتأمين الطبي والصحي أو حتى على مستوى المنتخبات. وتطرق العميد يحيى إلى ما خرج به الاجتماع الذي عقده مجلس التنسيق الأعلى لأندية أمانة العاصمة الذي عقد الأربعاء الماضي مستعرضاً النتائج والقرارات التي نتجت عن الاجتماع معتبراً أن أندية الدرجة الأولى قامت بجهود جبارة وفرت إمكانيات كبيرة لكي تتمكن من تنفيذ شروط دوري المحترفين والتهيئة له منوهاً بأن الأندية قامت بواجبها على أكمل وجه ولكن الاتحاد العام لكرة القدم ووزارة الشباب لم يقوما بواجبهما فيما يخص التسويق وإبراز الدوري إعلامياً من خلال عدم نقل مباريات الدوري تلفزيونياً. وقال: كما أن مجلس التنسيق الأعلى ناقش فكرة تجهيز منتخب باسم أندية أمانة العاصمة لإقامة مباريات مع أندية صعدة تضامناً من شباب ورياضيي الأمانة مع إخوانهم في صعدة وليتعرف هؤلاء الشباب بالأضرار التي أحدثتها جماعة التخريب في صعدة وبإذن الله ننفذ الفكرة قريباً، وحقيقة فالرياضة اليمنية بحاجة إلى دعم كبير كون ما تقدمه الوزارة والاتحاد للأندية لا يفي بالغرض المطلوب ولذا فإن القطاع الخاص في هذا المجال عليه مسئوليات كبيرة ويجب أن يساهم في دعم القطاع الرياضي بشكل أكبر كونه شريكاً في عملية التطور. وتطرق النائب الأول إلى أن نادي العروبة صعد للدرجة الأولى خلال أقل من عام فقط منذ إشهاره في الرابع من نوفمبر من العام 2008م وأن النادي استطاع أن يضع نفسه بين الكبار ويسجل له مشواراً حافلاً رغم قصر فترة وجوده في الساحة الرياضية، موضحاً أن الفريق الأول بالنادي استطاع خلال الثلاث الجولات الأولى من عمر الدوري العام إثبات تواجده بقوة محققاً فوزين وتعادلاً ومحتلاً المركز الثاني في الترتيب، مشيراً إلى أن الهيئة الإدارية قد أقرت اختيار كنية الصاعق لإطلاقها على الفريق خاصة أنه حقق نتائج رائعة بفوزه على حامل اللقب هلال الحديدة وتعادله مع بطل الكأس أهلي صنعاء، واختتم كلمته بتوجيه الشكر للدكتور محمد نعمان عمران مدير عام مستشفى حدة التخصصي على مساهمته ومبادرته بدعم نادي العروبة معتبراً أن ذلك ليس بغريب على هذه الشخصية الداعمة وأن هذه المبادرة تعتبر بمثابة شق الطريق للقطاع الخاص للمساهمة في دعم ورعاية الرياضة اليمنية. من جهته عبر مدير عام مستشفى حدة التخصصي الدكتور محمد نعمان عمران عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية، مشيراً إلى أن هذه الرعاية تأتي في إطار واجبات القطاع الخاص لدعم الرياضة اليمنية الذي يتحمل مسؤوليات كبيرة بكل قطاعاته فيما يخص جانب تقديم الدعم والرعاية للرياضة اليمنية، مؤكداً أنه لابد على إدارات الأندية أن تبذل مزيداً من الجهود للارتقاء بالمجال الرياضي. وأضاف: أحيي نادي العروبة على إدارته الرائعة والمتفاعلة وأهنئ الجميع على صعود الفريق الأول للدوري الأولى وحقيقة فكل العوامل متهيئة لتألق وانطلاق هذا النادي الذي سيكون له شأن كبير في المستقبل. ونوه عمران بأن هذه الاتفاقية تعد عقداً مميزاً والأول من نوعه الذي يوقع في اليمن حتى الآن كونه لا توجد أي اتفاقيات طبية في كل الأندية اليمنية بل وحتى على مستوى المنتخبات، متطرقاً إلى ان الاتفاقية تتضمن امتيازات واسعة جداً للاعبي الفريق الأول بالنادي وتمنحهم التأمين الطبي والصحي في كل أنحاء الجمهورية متمنياً أن تقدم لهم الشركة اليمنية الأردنية الخدمات المتميزة التي يأمل فيها الجميع. تجدر الإشارة إلى أن اتفاقية التأمين الطبي الموقعة بين نادي العروبة والشركة اليمنية الأردنية للخدمات الطبية المحدودة تضمنت امتيازات عديدة أبرزها ما يلي: العلاج والتداوي من كافة الإصابات الرياضية والأمراض المرتبطة بها والتي تؤثر على أداء اللاعبين. الحصول على هذه الخدمات الصحية من خلال شبكة طبية متميزة (مستشفيات ومراكز وعيادات طبية) موزعة على كافة محافظات ومدن الجمهورية. رعاية صحية شاملة داخل المستشفى وخارجه حسب ما تستدعي الحالة المرضية للاعب المصاب تصل إلى مليون ريال يمني سنوياً لكل لاعب. حصول كل لاعب على بطاقة صحية صادرة عن الشركة اليمنية الأردنية للخدمات الطبية (yjc ) لتقديمها للجهات الطبية عند الحاجة للخدمات الطبية. اعتماد مستشفى حدة التخصصي أحد مراكز الشبكة الطبية والتي تعود ملكيته للشركة اليمنية الأردنية مركزاً طبياً لتحويل كافة اللاعبين المصابين في صنعاء للعلاج أو استكمال العلاج. الاستعداد التام لتقديم المشورة الطبية أو العناية اللازمة للاعبين قبل المباريات وبعدها.